Skip to main content

Azas Iman dan Shalat

Azas Iman dan Shalat

Penjelasan Asy Syaikh Ibnul Utsaimin rahimahullâh tentang status hukum orang meninggalkan sholat :

قال رحمه الله في تفسير قوله تعالى (( يأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم )) المائدة : ٤١ قال :
الفائدة السادسة ؛ أن الإيمان محله القلب لقوله (( ولم تؤمن قلوبهم )) ولكن إذا قال قائل : ألسنا مأمورين بأن نأخذ الناس بظواهرهم ؟
الجواب : بلى ، نحن مأمورون بهذا ، لكن من تبين نفاقه فإننا نعامله بما تقتضيه حاله ، كما لو كان معلنا للنفاق فهذا لا نسكت عليه أما من لم يعلن نفاقه فإنه ليس لنا إلا الظاهر ، والباطن إلى الله كما أننا لو رأينا رجلا كافرا فإننا نعامله معاملة الكافر ولا نقول إننا لا نكفره بعينه كما اشتبه على بعض الطلبة الآن يقولون : إذا رأيت الذي لا يصلي لا تكفره بعينه ، كيف لا أكفره بعينه !! إذا رأيت الذي يسجد للصنم لا تكفره بعينه؛ لأنه ربما يكون قلبه مطمئنا بالإيمان ، هذا غلط عظيم ، نحن نحكم بالظاهر ، فإذا وجدنا شخصا لا يصلي قلنا هذا كافر بملء أفواهنا وإذا رأينا من يسجد للصنم قلنا هذا كافر ونعينه ونلزمه بأحكام الإسلام فإن لم يفعل قتلناه ، أما في أمر الآخرة لا نشهد لأحد معين لا بجنة ولا بنار إلا من شهد له النبي صلى الله عليه وسلم أو جاء ذلك في القرآن . إنتهى من تفسير المائدة ج ١ ص ٤٠٣ ط دار ابن الجوزي

Dalam tafsir Al Maidah ayat ke – 41 beliau mengatakan :
” Faidah ke-6 ; Bahwa iman tempatnya adalah hati berdasar firmanNya ولم تؤمن قلوبهم akan tetapi jika seseorang berkata : bukankah kita diperintah untuk menghukumi manusia berdasar lahirnya ? (more…)